دليل جديد يبرئ #المعلم من قضية الاغتصاب

دليل جديد يبرئ #المعلم من قضية الاغتصاب

ظهر دليل جديد في صالح المطرب المغربي سعد لمجرد، بعد اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية في أحد الفنادق، بعد تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بغرفته.  واتضح في كاميرا المراقبة أنه لم يحدث أي اغتصاب، حسب ما ذكر محامي "سعد" إبراهيم الراشدي – خلال مكالمة هاتفية مع إذاعة "أصوات" – لافتًا أنها مجرد صديقة عادية.  وأشار المحامي أن المحكمة رفضت كافة الضمانات التي تم تقديمها لإخلاء سبيله، حتى تحدث مواجه بين "لمجرد" والفتاة الفرنسية التي اتهمته باغتصابها.  ومن جانب آخر، كان لوكيل أعمال "لمجرد" سفيان الحراك، مداخلة هاتفية مع برنامج "العاشرة مساء" أكد خلالها أن الأمر بعيد كل البعد عن الحقيقة، ولا يوجد أي دليل على اغتصاب المتقدمة بالشكوى، مشددًا على أن الحقيقة في طريقها للظهور.