معلومات خاطئة عن العلاقة بالمرأة قد تهدد مستقبل أسرتك

معلومات خاطئة عن العلاقة بالمرأة قد تهدد مستقبل أسرتك











في مرحلة ما يبدأ الرجل في التفكير في الارتباط بامرأة لمشاركته حياته، ورغم أن سن الزواج بالنسبة للرجل يختلف من بلد للآخر ربما لعادات وتقاليد عائلية ومجتمعية أو لقدرة الشخص نفسه مالياً واستعداده للإنفاق على زوجة وأطفال.

وفي جميع الأحوال رغم اختلاف ظروف الزواج، فهناك معلومات مشتركة يتم تداولها بين الأزواج عن العلاقة بالمرأة، ولكن الكثير منها للأسف معلومات خاطئة ولابد أن تبدأ في إعادة التفكير من ناحيتها.

ومن ضمن هذه المعلومات ما يلي:

الغيرة الزائدة تساوي الحب الزائد
الغيرة أمر ممتع يترك بصمة رائعة في العلاقة بين الرجل والمرأة، ولكن عندما تصبح غيرة زائدة فهي الآن تتحول من الغيرة إلى الشك، وتبدأ في تفتيش أغراض الرجل والبحث في هاتفه ومراقبة تحركاته، وقد يؤدي ذلك إلى فشل العلاقة، لأن المرأة إذا استمرت على هذا التفكير ستتوقع أن الزوج يخونها وربما تعطي الحق والمبررات لنفسها هي أيضاً في سلك نفس الطريق.

لا أحد يتغير
هذه مقولة خاطئة، فجميعنا نتأثر ونتغير، ولو راجعت نفسك ستجد أنك في مرحلة ما قبل العشرينيات كنت تفكر بطريقة مختلفة عن ما بعد العشرينيات، وأن فترة الجامعة جعلت منك إنساناً آخر، ومكان عملك أثر في حياتك وتصرفاتك بشكل كبير، وبالتالي الرجل والمرأة يتأثران ببعضهما البعض، فمن الطبيعي أن تبدأ في التفكير في تغيير ما لا يعجبك في زوجتك، المهم أن تكون أنت الآخر قابلاً للتغير.

الخلافات نهاية العلاقة
كل الأزواج يختلفون ويتشاجرون، فهذه طبيعة الحياة، ولأن اللحظات السيئة تمر علينا فلذلك نشعر بلذة اللحظات السعيدة، ولو كانت الحياة طوال الوقت هادئة لمللنا، وربما تكون الخلافات نقطة توقف قليلاً لإعادة النظر وتقييم العلاقة وإحياء الحب من جديد، لا تتوقع في كل مرة أن المشكلة التي قابلتك مع زوجتك ستكون هي نهاية العلاقة بينكما، اهدأ وابدأ في التفكير وتصرف بعقلانية.