هل تعلم السر وراء نهي رسولنا الكريم لنا من الجلوس في المنطقة التي بين الظل والشمس؟ مهم جدا لك اخي المسلم

هل تعلم السر وراء نهي رسولنا الكريم لنا من الجلوس في المنطقة التي بين الظل والشمس؟ مهم جدا لك اخي المسلم

موضوعنا اليوم موضوع يجهله الكثير من البشر الا وهو نهي رسولنا الكريم لنا عن الجلوس أو النوم أو التواجد في المنطقة بين الشمس والظل والكثير يجهل تلك المعلومة لاكن ما السبب وراء ذلك؟!
هناك عده اسباب علي جسم الأنسان فأن تاثير جزء من الجسم بالشمس يولد الحرارة لهذا الجزء وأيضاً تأثير الجزء الأخر بالظل يولد البرودة فأجتماع الشعور بالحرارة والبرودة في الجسم في أنً واحد يؤثر بشدة علي توازن الجسم وهذا الراي أيضاً ما تؤيده الأبحاث والدراسات الطبية العالمية
والسبب الأخر لنهي نبينا عن الجلوس بين الظل والشمس هو أن هذا المكان يعرف بأنه مكان الشيطان اي مكان تواجد الشيطان فغالباً يرتكز الشيطان في هذا المكان دون غيره 
فيقال عن أبي عياض عن رجل من اصحاب النبي بأن النبي نهي بالفعل أن يجلس أحد بين الضح وضوء الشمس ومعني كلمة الضج هو الظل وقال ايضاً أنها مكان ومجلس للشيطان
حيث ذكر في فيض القدير للمنياوي "إذا كان أحدكم في الشمس فقلص عنه الظل وصار بعضه في الظل وبعضه في الشمس فليقم " أي أن كان يجلس أحد في الشمس وبدأت تغيب الشمس قليلاً وأصبح بعض جسمه معرض لأشعة الشمس والبعض الاخر في الظل فيجب عليه أن يقوم أفضل له لأن ذلك بالطبع ضار جداً علي بدن اللأنسان و سيغير من حالته المزاجية بسبب أكتساب الجسم لمؤثرين معاكسين ومخالفين لبعضهما مما يعرضه أيضاً لمشاكل صحية عديدة وكل هذا إلي جانب أنه مجلس للشيطان
فيجب أن نسير علي خطا الرسول صلي الله عليه وسلم ولا نغفل عن هذا الأمر ونبتعد عن ما نهانا عنه الرسول ونتمسك بتعاليمه لننعم بحياة سعيدة

الحمد لله علي نعمة الاسلام
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين استغفرك ربي واتوب اليك