جوجل إيرث تثبت صدق نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم أنظر ماذا اكتشفوا

جوجل إيرث تثبت صدق نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم أنظر ماذا اكتشفوا

جميع المسلمين يعلمون علم اليقين أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو الصادق الامين الذى لا ينطق عن الهوى ولو شك واحد من المسلمين للحظة ان الرسول محمد ليس بصادق فهو كافر خارج عن ملة الاسلام .هذه ولكن هناك الكثير من غير المسلمين لا يعتقد بأن محمد صلى الله عليه وسلم رسول من عند الله وهذا اعتقادهم ولكن يشاء السميع البصير ان يقوم هؤلاء غير المسلمين بمراجعة بعض احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم فيجدوا فيها العجب العجاب . فمثلاً ..حين قال الرسول صلى الله عليه وسلم فى حديثه الشريف " بحسب أبن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لابد فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه " فتعجب اهل الغرب اوروبا وامريكا من غير المسلمين من هذا الرجل الامى _صلى الله عليه وسلم_ الذى لا يعلم القراءة والكتابة ان يعلم أشياء لا يعلمها الا اهل الطب فى زماننا هذا . حيث انه اكتشف الاطباء ان الانسان حين يملئ بطنه بالطعام والشراب فإنه يشعر بالاختناق وذلك لان المعدة تمتلئ عن آخرها فتضغط على الحجاب الحاجز الذى يضغط على الرئتين فيسبب الاختناق او الشعور بعدم الراحة فى نفسه فلذلك قال الرسول صلى الله عليه وسلم "وثلث لنفسه" فسبحان من علمه . واليوم نتحدث عن موضوع جديد وغريب جداً .. فقد أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم عن شيئ لم يكتشف حقيقته إلا أهل العلم المعاصرين الان من فريق عمل جوجل إيرث المعروف الذى يبحث فى طبيعة الارض من خلال الاقمار الصناعية فى الفضاء الخارجى. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " والذي نفس محمد بيده إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر أو كما بين مكة وبصرى وعندما قام فريق بحث غربى عن طريق جوجل ايرث وقياس المسافة بين مكة وهجر وجدوا ان المسافة بينهم واحدة عندما ترى التحديد بالرسم ستجد ان مساحة باب من ابواب الجنة عندما يفتح يكون المصرعين متساويين فى المسافة. فتعجب فريق البحث من المستكشفين والباحثين من جوجل وقالوا كيف لرجل من ألف وربعمائة سنة يعلم دقة التحديد بين مسافة هاذين البلدين فى وقت لم يكن فيه اى تقدم للعلم فهذا إن دل فإنه يدل على أنه رسول من عند الله عز وجل ،وقد اسلم الكثير بفضل الله بسبب هذه الابحاث التى يقوم بها الغرب فى اقوال محمد رسول الاسلام _صلى الله عليه وسلم_ الذى قيل عنه من اهل الغرب ان محمد لو كان بيننا الان لحل مشاكل العالم وهو يتناول فنجان من القهوة.. فالحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمه. مفاجأت مزهلة .سبحان الله العظيم..!