فيديو | لحظة وفاة الفنان محمود المليجي الذي لا يعرف الكثير منا كيف مات ، وهو يُمثل مشهد الموت

فيديو | لحظة وفاة الفنان محمود المليجي الذي لا يعرف الكثير منا كيف مات ، وهو يُمثل مشهد الموت


الفنان الكبير والعظيم محمود المليجي الذي أدى أروع مشاهد وأدوار الشر في السينما المصرية ، والذي أقنع جمهوره بأدائه الرائع في تمثيل أدوار الشر وإلى آخر نفس من أنفاسه.

فقد رحل عنا الفنان القدير محمود المليجى ، في اليوم 6 يونيو سنة 1983، أثناء تواجده داخل بلاتوه أستوديو مصر ، والذي أمضى حياته فيه حتى مماته .

وقد لفظ الفنان الراحل محمود المليجي آخر أنفاسه ، وهو يمثل أخر مشهد له من تأليفه وتمثيله لزملائه ، أثناء الراحة بين تصوير فيلمه الأخير “أيوب”.

يروي المخرج “هاني لاشين” ، من خلال حوار تليفزيوني قصة وفاة الفنان الراحل محمود المليجي يقول : ” كان يستعد للماكياج ، وقام بطلب فنجان من القهوة ، وفجأة بدأ يتكلم مع الفنان الراحل عمر الشريف ويقول له “يا أخي الحياة دي غريبة ، الواحد ينام ويصحى ، وينام ويصحى ، وينام ويشخر” ، ونام بالفعل وبدأ “يشخر” ”
فقام الجميع بالأستوديو يشاهدون هذا المشهد الرائع ، ثم اتضح أن الفنان الراحل محمود المليجي توفى وهو يؤدي مشهد الموت.