العرافة المصرية التى تنبأت بسقوط نظام مبارك ومرسي تواصل تنبؤاتها

العرافة المصرية التى تنبأت بسقوط نظام مبارك ومرسي تواصل تنبؤاتها

سيدة مصرية تبلغ من العمر سبعة وخمسون عاماً تدعى زينب على نشأت في احدى قرى محافظة سوهاج بصعيد مصر حتى بلغت السبعة عشر عاماً فاعتنقت المذهب الصوفي ووهبت نفسها للزهد والعبادة واتخذت من شخصية رابعة العدوية مثلاً اعلى لها .

ذاع صيت زينب كعرافة حين تنبأت بسقوط نظام مبارك قبل ثورة يناير بشهور قليلة حتى تتبعها الامن وقتها ونجحت في الهرب منهم الى الجبال الواقعة بمحافظة المنيا وحملت معها مصحفاً و كتبها في علم الفلك بالإضافة الى قليلاً من الطعام والشراب .
ويذكر عن زينب على انها قابلت احدى الشخصيات في الدولة مع اعقاب ثورة الخامس والعشرون من يناير حيث اشارت وقتها الى ان جماعة الاخوان المسلمين سوف تعتلى السلطة ولكنهم لن يستمروا فيها طويلاً واشارت أبضا الى ان مصر سيحكمها رئيس يتصف بالعدل  ولكنها لم تحدد الفترة ،واشارت ايضاً الى ان الفترة الحالية من اصعب الفترات التي تمر على مصر وطالبت بالصبر حتى مرور تلك الازمة .

وفى حديثها عن نواب مجلس الشعب وضحت زينب على في ان الكثير من الاعضاء السابقين من مجلسي الشعب والشورى قاموا بزياراتها كما انها ترفض مقابلة الاعضاء الحاليين بالمجلس لانهم وعلى حد وصفها مخادعين .