أم مصرية تقتل ابنها بدم بارد لكي تنام .. تعرفوا على تفاصيل تلك الحادثة البشعة!

أم مصرية تقتل ابنها بدم بارد لكي تنام .. تعرفوا على تفاصيل تلك الحادثة البشعة!

ننشر لكم اليوم حادثة بشعة ضد كل معاني الإنسانية ، لتلك الأم التي فقدت كل معاني الأدمية عندما قامت بمثل ذلك الفعل، أم التي من المفترض أن تتسم بالحب والحنان لطفلها، ولكنها بتلك الحادثة قد ذربت بكل تلك المشاعر عرض الحائط، وأقبلت على فعل حادثة من أبشع الحوادث، وهو قتل طفلها بدم بارد، ولسبب لا يوصف ولا يُذكر، إليكم تفاصيل تلك الحادثة البشعة.
هدى 24 عاماً هي أم لطفلة أنجبتها عن طريق الخطأ في علاقة غير شرعية، فقد عاشت قصة حب مع شاب من عمرها كانوا قد أعلنوا زواجهما عن طريق ورقة عرفية، ليأتي ذلك الطفل دون أن تملك أي ورقة رسمية لتعترف بوجوده في الحياة، ومع غياب الأب الذي ينتقل باستمرار من سجن إلى أخر لكثرة أفتعاله للمشاكل، حدثت تلك الواقعة.
فتبدأ الحادثة عندما وقفت هدى أمام أحد رجال الشرطة لتستعطفه لإخراج تصريح لدفن الطفل، وذلك بعد أن أخبرها مفتش الصحة بضرورة تحرير محضر بالواقعة لعدم وجود شهادة ميلاد له، وبينما يفحصه رجل الشرطة وجد اثر لكدمة على جبين الطفل، ما أقار الشك في نفسه، وقام باستجوابها وسألها القليل من الأسئلة، مما زاد من ارتباكها.

وبعد الضغط عليها اعترفت الأم بأنها هي من قتلت الطفل، فتقول ” ظل يصرخ وعلا صوته وأنا أريد النوم، فشرعت في ضربه، ولكن مع ضربي له ازداد صراخه، فرفعته وضربت رأسه بالحائط، فسقط على الأرض وفارق الحياة”، وقد كانت تختلق أنه قد سقط من على السرير أثناء نومه.
المصدر:- مجلة لها.