فنانات لم يخجلن من العلاقات غير الشرعية.. إحداهن تريد طفلا بدون زواج

فنانات لم يخجلن من العلاقات غير الشرعية.. إحداهن تريد طفلا بدون زواج






بالرغم من نشأتهن العربية، إلا أن بعض الفنانات خرجت عن قالب المألوف فلم يجدن خجل من الكشف عن ميولهن الجنسية ورغبتهن في إقامة علاقات غير شرعية قبل الزواج متحدين التقاليد والأعرف، وخرجت أحدهن لتفاجئ الجميع بأنها عاشرت زوجها عامين قبل الزواج مبررةً ذلك بأن العلاقة الجنسية قبل الزواج تكمن أهميتها في معرفة الأشخاص بعضهم البعض، وأخرى أنشغالها بالفن جعلها تفكر في أن تنجب أطفالًا بدون زواج بشرط أن يعترف الأب بالابن، وجمعيها تصريحات عرّضت هؤلاء النجمات للهجوم. 

منى هلا


لم تكتفي الفنانة منى هلا، بكم الانتقادات التي نالتها بعد الصور التي نشرتها مع حبيبها أثناء إقامتها في الولايات المتحدة الأمريكية، حتى خرجت للإعلام مببرة أفعالها بأن الأساس الشرعي في أي علاقة بين رجل وامرأة هو الإشهار، معتبرة أن العلاقة قبل الزواج حرية شخصية، وشرعية تمامًا، كونها تستند على مبدأ الإشهار والإعلان، الذي يعتبر من أهم شروط الزواج في الإسلام". وتابعت خلال مداخلة هاتفية مع قناة "دويتشه فيله" الألمانية: "العلاقة لا يدخل بها أي نوع من أنواع المصلحة أو لأنه يدفع لي أموال بهدف معين، هناك الكثيرون يتزوجون من أجل المصلحة فقط".

انتصار


قنبلة فجرتها الفنانة انتصار بعد تصريحاتها في برنامج "نفسنة"، والتي كشفت فيه أنها تشاهد الأفلام الإباحية، وتأييدها لمشاهدة الشباب لها من باب تعليمهم الثقافة الجنسية، مشيرةً إلى إنها تعرف قنوات تعرض هذه الأفلام بشكل درامي وهي تفضلها وتفضل مشاهدتها، قائلة: "في رجالة كتير قبل الدخلة محدش شرح لهم إزاي العلاقة الجنسية في الزواج، وإن أفلام البورنو والكتب أفادتهم كثيرًا في فهم التعامل مع واحدة ميعرفهاش، بتعرفهم إزاي يبقى زوج ويكفيها وإزاي يجيب أولاد، جابوا كتب قرأوها وطبقوا على صورة شفوها ثم بدأوا صح".


مايا دياب


لم تمر إطلالة مايا دياب في مقابلتها التليفزيونية أجرتها مع المخرجة إيناس الدغيدي في برنامج "هو وهي والجريئة" مرور الكرام، فأدلت بتصريحات مثيرة للجدل عن معاشرتها زوجها عامين قبل أن يتزوجا. وأشارت خلال لقائها بأن الخيانة أصبحت شيئًا متداولاً، ولا يوجد رجل لا يخون زوجته، وكي تكون منصفة والمرأة أيضًا، مؤكدة أن خيانة الرجل بنسبة 99% ليس لها أسباب، وبالنسبة للمرأة تكون خيانتها دائمًا ردًا على أزواجهن".