صور.. دار رعايا المسنين التي تعيش بها الفنانة نادية فهمي

صور.. دار رعايا المسنين التي تعيش بها الفنانة نادية فهمي



منذ أيام قليلة ماضية انفجرت مفاجأة مدوية من الناقد أسامة عبد الفتاح حول إيداع الفنان سامح الصريطي زوجته الفنانة نادية فهمي البالغة من العمر 66 عاماً في دار مسنين وأن أبنتها الفنانة إبتهال الصريطي علي علم بذلك وطالب نقابة الفنانين بضرورة إنقاذ الزوجة من دار المسنين لأن زوجها وأبنتها علي قيد الحياة وكانت المفاجئة من الفنان سامح الصريطي تقلب الموازيين، وسنتعرف علي الحقيقة كاملة عبر السطور القادمة من خلال موقعكم المميز نجوم مصرية.

قال الفنان سامح الصريطي حول ما نشره الناقد أسامة عبد الفتاح عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن لا أحد يريد إنقاذ زوجته ولكنهم يريدون التشهير بالعائلة فقط وأن كل شخص له كامل الحرية في حياته ولا أحد يتدخل بها.
كان الرد المفاجئة من أبنتهم أبتهال الصريطي حيث أنها نشرت عبر صفحتها الشخصية الفيس بوك حقيقة الأمر وقالت أن والدتها تعاني من مرض الزهايمر وهم بجانبها ولم يتركوها لحظة واحدة وطلب منهم الدكتور أن تكون لها رعايا خاصة بدار المسنين حيث الهواء والخضره وبالفعل هذا ما تم وطالبت متابعيها ومحبيها الدعاء لوالدتها بالشفاء حيث أن حالتها استقرت بعد تواجدها بداخل دار الرعايا للسنين وأنها بدار الياسمين بمنطقة العبور بمصر وهذه هي الصور الخاصة بالدار.