خسرت 45 كيلو جرام من وزنها بسبب الهاتف

خسرت 45 كيلو جرام من وزنها بسبب الهاتف



من الصعب جداً التخلّص من الكيلوغرامات القليلة التي إكتسبناها في الشهر المنصرم، ولكن من السهل جداً الإستسلام لها وللوجبات السريعة المشبعة بالدهون!



وهذا بالتحديد ما حدث مع أم تدعى تشلسي، التي كسبت الكثير من الوزن بعد وضعها لمولودها الأول!

تشلسي كانت تحافظ على رشاقتها قبل أن تكتشف أنها حامل، ولكن الوضع تغيّر بعدما لاقت صعوبةً في خسارة الكيلوغرامات التي كسبتها خلال الحمل، فأصيبت بالإحباط وتركت الدهون تتراكم.

فخلال 3 سنوات، لم تتوقف الأم البالغة من العمر 25 سنة عن تناول الطعام المشبع بالدهون والدسم كالبيتزا والدجاج المقلي والهمبرغر، من دون أن تلاحظ نتائجهم السلبية على صحتها. ولكنها قررّت أنّ الوقت حان للتغيير بعد إكتشافها أنها تزن 127 كيلوغراماً بطريقة صادمة!

فخلال زيارتها لمدينة الملاهي مع إبنها، جلست تشلسي في المقعد العادي، وهو المقعد الذي إعتادت على إختياره قبل الحمل، ولكن المفاجأة كانت حين طلب منها العامل أن تجلس على كرسي آخر أكبر ويناسب حجمها.

شعرت الأم بالإهانة والصدمة بسبب وزنها الزائد، ولكنها رفضت أن يؤثر هذا الأمر سلباً عليها أو على عائلتها، بل أرادت أن تحوّله لموقف إيجابي يساعدها على إستعادة رشاقتها. فاللتقطت صورة لها وهي سمينة ووضعتها كخلفية على هاتفها المحمول، وفي كل مرة تستخدم هاتفها وتنظر إلى شاشته، تزيد عزيمتها لفقدان الوزن، فتضع الطعام الدسم جانباً وتبدأ بالتمارين الرياضية!

وبعد فترة من إعتماد هذه الطريقة، خسرت تشلسي 45 كلغ من وزنها وها هي اليوم تستمتع بنحافتها كما في السابق!