حقيقة العنوان المشبوه على الجزيرة قبل تفجير الكاتدرائية ب24 ساعة

حقيقة العنوان المشبوه على الجزيرة قبل تفجير الكاتدرائية ب24 ساعة

بعد ان قام مجهولين بتفجير صباح اليوم داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والذى ادى الى العديد من القتلى المصابين.

تورطت قناة الجزيرة القطرية بشأن علاقتها بالحادث المؤلم وخاصة بعد ان نشروا عنوان على موقعهم الاليكترونى يتحدث عن وجود ازمة بين الرئيس السيسى والاقباط.
وقام موقع “الجزيرة” الاليكترونى قد نشر امس اى قبل التفجير ب24 ساعة فقط عنوان مقال مترجم نصه “هل انتهى الود بين أقباط مصر والسيسى؟”.

وكاتب المقال هو الباحث “يوهانس مقار” وهو مصرى الاصل وتحدث عن وجود أزمة بين الاقباط فى مصر وبين الدولة وخاصة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى.

وتحدث العديد من زوار موقع الجزيرة الى علاقة بين قناة الجزيرة والرسائل التى تسلها فى ما تنشره من مقالات وبين ما حدث من تفجير صباح اليوم.

جدير بالذكر انه تجمهر عدد من الاقباط امام الكاتدرائية المرقسية بعد الانفجار، كما اعربوا عن غضبهم الشديد من الداخلية واتهامهم بالاهمال فى التأمين وحماية الكنيسة.

وهتف المحتجين هتافات ضد وزير الداخلية بسبب اهماله وتقصيره فى حماية الكنيسة والاقباط مطالبين بإقالته من منصبه.