قصه اغرب من الخيال العروس التى أبكت الجميع والسبب.. !!

قصه اغرب من الخيال العروس التى أبكت الجميع والسبب.. !!




صدمه كم هى عظيمه مشاعر الام وكم هى حنونه وكم هى عطائه وكم وكم وكم ..... اذا تحدثنا عن الام وعن عطائها الدائم مدى الحياه وعن قلبها الحنون قد نحتاح لكتابه مجلدات وقد لا تكفى ايضا فاننا لو اردنا اعطاء الام حقها فلا نستطيع ابدا ان نكفيها تلك الحق فمنذ بدايه الحمل وهى تعيش لطفلها حتى وقبل ان يظهر للنور وبعدها تفنى الباقى من حياتها فى تربيته وتعليمه وتزويجه هو وباقى اخوته ونجد ان للام اهتمام خاصا بالفتاه منذ خليقتها حيث مجتمعاتنا الشرقيه التى تعطى اهتمام واضحا للبنت اكثر من الولد خاصه فى عمليه تزويج الفتاه حيث تفنى الام حياتها وتقوم بالادخار طوال عمرها لحين زواج ابنتها فبعد الخطوبه تتم عمليه تجهيز العروسه وتجهيز شقتها فمن المعروف ان الامهات تنتظرن لحظه زواج بناتهن بفارغ الصبر


وفى هذه القصه نسرد قصه فتاه قامت امهما بتربيتها وتعليمها وتجهيزها للزواج وعند اقتراب موعد الزفاف سقطت الام وتم نقلها للمستشفى حيث تم اكتشاف مرض الام وهو سرطان الرئه حيث وصف الاطباء المرض بأنه فى اخر مراحله حيث حاله الام المتدهوره وبعد استعادتها لوعيها طلبت من ابنتها اكمال مراسم الزواج حيث قررت الفتاه بتأجيل زفافها حتى تستعيد امها صحتها ولكن الام رفضت هذا وجاء اليوم الموعود اليوم الذى تنتظره تلك الام العطائه ولم تحضر فرح ابنتها حيث شوهدت العروسه تجلس بجانب زوجها بعينان مليئتان بالحزن والحسره على عدم وجود امها بجانبها فى هذه اللحظات الا انه حدث ما لم يتوقعه احد حيث فوجئت الفتاه بظهور امها فجأه فى الفرح حيث قامت الفتاه من مكانها لتلحق بوالدتها وتأخذها بالاحضان وهما يزرفون دموعا اشعلت الفرح ومست دموعهم مشاعر المعازيم حيث ابكى كل من كان بالعرس من شده تأثرهم بالموقف . فعلا كم هى عظيمه هذه الام