احذر من رمي الحجارة في الماء تعرف علي السبب (قصة رائعة ننصحكم بقرأتها )

احذر من رمي الحجارة في الماء تعرف علي السبب (قصة رائعة ننصحكم بقرأتها )

هذه القصة قصة رائعه تتناول موضوعا هاما اقرأها جيدا وركز في معانيها بدأت القصة عندما وصل  صياد الي النهر في أحد الأيام و قبل شروق الشمس وبينما كان على الضفة تعثر بشئ ما وجده على ضفة النهر.. 
كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبا، و جلس ينتظر شروق الشمس كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله..
 حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر، و هكذا أخذ يرمى الأحجار.. 
حجراً بعد الآخر.. 
أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر.. اثنان.. ثلاثة.. وهكذا سطعت الشمس.. أنارت المكان.. 
كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده، وحين أمعن النظر فيما يحمله.. 
لم يصدق ما رأت عيناه لقد.. لقد كان يحمل ماساً !! نعم يا إلهي.. 
لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر، و لم يبق سوى قطعة واحدة في يده؛ فأخذ يبكي.. لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب.. 
و لكنّه وسط الظّلام رماها كلها دون أدنى انتباه 
ألا ترون إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في يده.. 
كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً.. 

علي اي حال هذا نصيبه لاكن اخذ درسا قاسيا من الحياء يجب الانتباه لما هو اسفل قدميك فمن الممكن ان يكون خيرا ومن الممكن ان يكون شرا.