لا تتزوّجي قبل مراجعة هذه النصائح التسعة او سوف تكونين عرضتتا لي الطلاق لا قدر الله

لا تتزوّجي قبل مراجعة هذه النصائح التسعة او سوف تكونين عرضتتا لي الطلاق لا قدر الله

لا تتزوّجي قبل مراجعة هذه النصائح التسعة او سوف تكونين عرضتتا لي الطلاق لا قدر الله 
في ما يأتي، نستعرض لك أكثر النصائح ضرورة للحياة الزوجية، التي جمعناها لك من ثنائيات عتيقة في هذا المجال، وهي تصلح لأيّ وقت وأيّ مرحلة من زواجك. راجعيها، بل واحفظيها جيداً!
1.إن كنت ترغبين في زواج سعيد طويل الأمد...
يجب أن تظلي واعية للدور الذي تقومين به في هذا الزواج. فعندما تتحملين المسؤولية المترتبة عليك في هذا الزواج، عندها فقط ستتمكنين من التواصل مع زوجك بنضج وحب في آن واحد.
2. التقارب الجسدي يساعد على تقوية الرابط الزوجي...
من خلال إفراز هورمون الأوكسيتوسين... ليمسك كل منكما بيد الآخر، دلّكي كتفيه، احضنيه، قبّليه، وحاولي أن يدوم الأمر لعشر ثوان وما فوق لنتائج أفضل.
3. تعلمي أن تتفقي أو أن تختلفي معه
فما من زوجين يتفقان على كل الأمور، ولا بأس بهذا الأمر، إذ إن الاختلاف أمر ضروري وبنّاء في الزواج.
4. الخسارة الأكبر في الزواج هي أن تحاولي تغيير زوجك؛ خاصة أن أغلب المشاكل التي قد تعانين منها مع زوجك هي مشاكل تعانين منها أنت في الأساس
حين تحاولين تغيير زوجك، هذا يعني وكأنك تقولين له إن ما هو عليه ليس كافياً بالنسبة لك... هذا الامر قد يؤدّي إلى خلق مسافة بينكما. اتركي زوجك على ما هو عليه وركزي على تغيير نفسك.
5. في المرّة المقبلة التي تختلفين فيها مع زوجك
تخلي عن اللوم والتصغير واستمعي لما يريد قوله دون أن تقاطعيه.
6. لا شيء في الزواج أهم من علاقتك بزوجك
حين تصبح الأمور الأخرى كالحياة المهنية والأولاد والطموحات الشخصية والمشاكل أهم من علاقتك الزوجية بحد ذاتها، ستخسرين. فلتكن علاقتك هي الأولوية بالنسبة لك وعندها سترين كيف أن زواجك سيزدهر.
7. لا تبدئي أيّ جملة بكلمة "أنت"
بل ابدئي بكلمة "أنا"، وعبّري عن أحاسيسك، سواء كانت غضباً أو حبّاً أو تعباً، فالتواصل والمشاركة يعززان التواصل بينكما.
8. كفي عن اللوم والنقد
ركزي على ما يمكنك أن تمدحيه من إيجابيات في زوجك، كصدقه وعفويته، وعبّري عن تقديرك لهذه الأمور، وتذكري الأشياء التي جعلتك تحبّينه في الأساس.
9. خصّصا بعض الوقت لتستمتعا معاً يومياً
مع ازدحام جداول النساء والرجال هذه الايام، من السهل جداً أن يصل الزواج إلى مرحلة الملل والروتين وأن يكفّ ببساطة عن كونه أولوية. تنزّها، واخرجا لتناول وجبة في مطعمكما المفضّل أو مارسا الرياضة. المهم أن تشعرا بالسعادة معاً.
لا تتزوّجي قبل مراجعة هذه النصائح التسعة او سوف تكونين عرضتتا لي الطلاق لا قدر الله