هل الحيوانات تكذب مثل البشر؟ حقيقة مدهشة ستقرأها لاول مره لا تفوتك

هل الحيوانات تكذب مثل البشر؟ حقيقة مدهشة ستقرأها لاول مره لا تفوتك

هل الحيوانات تكذب مثل البشر؟ الكثير قد يعتقد ان الكذب مقتصر علي البشر والقردة فقط لاكن هذا معتقد خاطئ فقد تم التأكيد من قبل (باحثون بقسم الأحياء بجامعة بوتسدام الألمانية) أن الكذب منتشر في عالم الحيوانات بدرجة كبيرة عكس الاعتقاد السائد، وقد توصل فريق الباحثين إلى أن الكذب لا يقتصر على بني آدم والقردة والطيور فحسب، وإنما يمتد ليشمل أيضا عالم الأسماك!!

وكان علماء البيولوجيا قد اكتشفوا من قبل أن الحيوانات تتحايل بهدف الإيقاع بفريستها والحصول على غذائها، ولأول مرة يكتشف فريق من الباحثين الألمان تحت إشراف أخصائي علم الأحياء في جامعة بوتسدام مارتين بلات أن الحيوانات تستخدم أساليب الحيلة والكذب لجذب الجنس الآخر بهدف التلاقح لضمان البقاء والاستمرارية للنوع.

ولاحظ العلماء أن سمكة الأمازون تلجأ إلى بعض الحيل الجينية حتى تتمكن من الاستمرارية، بحيث تتفاعل هذه الأسماك الإناث والتي تعيش خاصة في المكسيك مع ذكور السمك بهدف التكاثر، بيد أن الإنتاج الجديد يُعد استنساخاً للأنثى ولا يرث أي شيء من المواصفات الجينية  للذكر.



وتتم عملية التكاثر عن طريق التناسل العذري دون أي اتصال جنسي مادي، حيث تفرز إناث سمك الأمازون بويضات. ويحدث التناسل عندما تطلق تفاعلات مع السمك الذكر عملية تطور البويضة إلى جنين دون إضافة أي مادة وراثية من خليته. بيد أن عمليات التناسل العذري تعتبر عملية استنساخ جيني للسمكة الأمازون الأنثى وبالتالي فإن الأسماك الصغيرة تكون بدورها من نوع الإناث.


أما ذكور سمك الأمازون فيفضلون التلاقح الخارجي، حيث يتم تلقيح البويضات، بعد إفرازها، بحيوانات منوية بشكل خارجي. كما أن هذا النوع يفضل التكاثر مع إناث فصيلته، خاصة التي تتميز بحجم كبير، ذلك أن كبر الحجم يعني أن الأنثى قادرة على إفراز عدد كبير من البويضات وبالتالي إنجاب عدد كبير من الأسماك.