تعرف على حقيقة صورة المرأة الفلسطينية التي قتلها الجنود الإسرائيليين وهي حام

تعرف على حقيقة صورة المرأة الفلسطينية التي قتلها الجنود الإسرائيليين وهي حام

تدول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لسيدة فلسطينية حامل كانت تمر بجانب كمين شرطة إسرائيلي فشك فيها الجنود بأنها تحمل حزام ناسف فقاموا بإعتراضها بالأسلحة وإنبطحت على الأرض وهي تتوسل لهم قائلة: “أنا حامل” أرجوكم إتركوني في حالي أنا لم أفعل شيئ فلم يسمعوا لها وطالبوا منها خلع ملابسها فرضت فقام الجنود باطلاق النار عليها وماتت في الحال هي وطفلها بعد أن ظن الجنود الإسرائلين أنها لابسة حزام ناسف.
هذا المشهد أشعل مواقع التواصل الإجتماعي التي غضبت من القسوة المفرطة من الجيش الإسرائيلي وإنهالت التعليقات التي تدين الواقعة وتتمنى القضاء على الكيان الإسرائيلي وتطالب الدولة عربية التحرك اتجاة الواقعة ولكن على العكس تماما محطات التلفاز الأوروبية قالبة الدنيا على هذي الحادثة والعرب نايمين في العسل وأضافوا رواد التواصل قائلين “متى نفيق ياأُمتى من غفلةٍ طال عليها الزمن ؟.. متى نعودُ ياأُمتى لرب العباد كى يرفع عنا الكوارث والمحن ؟ متى ياأمتى”.
ولكن تبين أن الصورة منتشرة من العام الماضي عبر وسائل إعلامية أجنبية والمرأة لا تزال على قيد الحياة هي وطفلها ومع ذلك الصورة مستمرة في النشر على إنه حادث جديد.