سرير تنام عليه في بلد وتستيقظ وأنت في بلد آخر

سرير تنام عليه في بلد وتستيقظ وأنت في بلد آخر

كان أمل المخترعين وما زال هو قطع المسافات بين البلاد في أوقات أقل بكثير مما هي عليه فتم إستخدام الخيول والجمال وتم إختراع الدراجات الهوائية والدراجات النارية والسيارات ثم تم إختراع القطارات والطائرات وكل هذه الإختراع تسعى لتخفيض وقت الرحلات والسفر ولكن هل وصل العلماء للإنتقال الآني بحيث تدخل من باب بيتك في مصر لتجد نفسك في فرنسا أو تنتقل من امريكا لأستراليا في لحظات عبر ممر يخترق الزمان والمكان ! للاسف لم يستطع العلماء الوصول حتى الان لهذه المعادلة ولكن الصدفة قد تجعلك تستمتع بتجربة لذيذة نكشفا لك بالصور بحيث تنتقل من دولة لأخرى عن طريق التقليب على السرير و بمبغ حوالي 100 دولار أمريكي فقط لا غير.
السر كله يكمن في واحد من أغرب فنادق العلم على الإطلاق والذي يقع في حدود دولتين مختلفتين هما فرنسا وسويسرا بحيث يمكن الجلوس في المطعم على الجانب الفرنسي وتطلب أن يأتيك الأكل على الجانب السويسري.