مراهق يتصل بالشرطة ويطلب طلباً غريباً والأغرب تصرف الشرطي معه!

مراهق يتصل بالشرطة ويطلب طلباً غريباً والأغرب تصرف الشرطي معه!




عندما تشعر أن لديك مشكلة يستحيل أن تحلها بمفردك، تلجأ إلى صديقك أو أحد أفراد عائلتك، وتشتكي إليه؛ ولكن هناك فتى يبلغ من العمر 13 عاماً ضاقت به الدنيا ولم يجد سوى رقم الشرطة يتصل بهم، ويشتكي إليهم حاله.
تلقى أحد أفراد الشرطة في مدينة Acerra في إيطاليا مكالمة من مراهق طلب منه طلباً غريباً! وهو أنه لا يريد أن يعيش في المنزل مع عائلته بعد الآن؛ ويرغب في الخروج منه حالاً!


لم يغلق الشرطي في وجهه أو يتجاهل ما يهذي به الفتى، و لم يقل ما قد يقوله بعضنا: "واحد فاضي"، أو "لعاب"، إنما شعر أنه وجب عليه أن يجعله يثق به، وشعر أن خلف تلك المكالمة فتى بائساً حقاً، يحتاج إلى مساعدة؛ لذلك استشعر أهمية المكالمة وذهب حالاً إلى منزل الفتى، والتقى به ليعرف المشكلة ويساعده في حلها.













لم يفعل الشرطي ذلك التصرف إلا لرؤيته أنه الشيء الصحيح الذي ينبغي عليه فعله، ويؤكد أن ما فعله ليس دعاية، إنما كان يرغب حقاً في المساعدة كما وضح ذلك لقناة HLN.
وجود الشرطة في حياتنا يجعل مجتمعاتنا أكثر أماناً وإيجابية، ربما لو لم يستجب الشرطي لنداء الفتى، لفكر المراهق في أمور أخرى سلبية قد تضره وتضر المجتمع، ولكن التصرف الإيجابي من الشرطي سينعكس إيجاباً على تصرفات الفتى مع غيره من أفراد مجتمعه، مما يدفعنا إلى قول: "لسا الدنيا بخير".
من هو الذي ترغب في مشاركة القصة معه ليستفيد منها؟ شاركنا بكتابة حسابه في التعليقات.