مؤثر| رسالة من شهيد القوات المسلحة قبل استشهاده لا اله الا الله

مؤثر| رسالة من شهيد القوات المسلحة قبل استشهاده لا اله الا الله

مؤثر رسالة من شهيد القوات المسلحة قبل استشهاده الرساله التي لمست قلوب كل من كانوا حوله.
استشهد الملازم أول محمد أيمن عبد المنعم الشخص الذي عرف عنه انه من أكفأ ظباط القوات المسلحة يشهد له زملائه بالجيش والجيران انه يتحلى بالقيم والاخلاق والهدوء والحكمة . كان مثال حى للقدوة لجميع الشباب فى الشجاعة والاقدام وكان لا يفوت صلاه ابدا كان يصلى كل صلاه فى وقتها وعلى الرغم من أنه من عائلة ثرية ووالده لواء جيش وكذلك والدته موظفة فى وظيفه مرموقه الا انه كان يتمتع بتواضع جم وكان لا يتعالى ابدا على احدا . كانت طموحاته انه يدافع عن بلده ويرى بلده فى احسن حال وكان يتمنى ان يموت شهيد وكان يتوقع ذلك الشىء ويقوله امام اهله واصدقائه انه يحس انه سيموت شهيد وانه سعيد بذلك وفى يوما أخفق قلبه لبنت الجيران التى تتحلى بالاخلاق الحميدة مثله فتقدم لها وتزوجها وبعد أسبوعين فقط استدعيه الجيش لمهمه وودع عروسته وذهب ليلبى النداء وكان يدافع بكل شجاعه بعض الجماعات التكفيرية ولكن شاء الله أن يسقط شهيدا وحينما سمع الخبر اهله واصدقائه انهاروا ولكن الذى صبرهم انه مات شهيد وانه حى يرزق عند الله وتذكرت عروسته انه كان دائما يقول لها أن الشهيد يشفع لسبعين من اهله وهى ستكون أول من يشفع لها أذا مات شهيد . وأصدقائه شيروا أخر تدويته له على صفحته الفيس بوك قبل وفاته بيوم واحد وهى ((لا تندم أو تحزن على شىء مضى من حياتك.لانك ستضيع من المستقبل واليوم..فلا شىء يدوم ..حتى أنت لن تدوم ..والا كانت دامت لغيرك فابتسم دائما ..فان تفائلت خيرا ستجده))
وقد علق الكثير الله يرحمه وانه فى الجنه باذن الله.
رحم الله امواتنا واموات المسلمين اجمعين
اللهم صبر قلوب كل الشهداء.