نجمات على مشارف الأربعين ولم يدخلن القفص الذهبي.. لماذا ؟

نجمات على مشارف الأربعين ولم يدخلن القفص الذهبي.. لماذا ؟








يقال أن الزواج قسمة ونصيب، ومهما بلغ سن المرأة بدون زواج تظل تحلم بفارس أحلامها الذي سيملأ حياتها حبا وسعادة، ولا يقترن الجمال بالزواج، فكم من حسناء ظلت عازبة طيلة حياتها، فمنهن من فضلت حياتها المهنية على الارتباط الرسمي، ومنهن من تخشى فقدان حريتها، وأخريات لم تجدن مواصفات شريك الأحلام المثالي، فما سبب عدم ارتباط بعض جميلات الفن رغم شهرتهن الواسعة، وأنوثتهن الطاغية؟


تعرفي في هذا التقرير على بعض نجمات الوسط الفن العربي اللاتي وصلن سن الأربعين أو اقتربن منه ولم يتزوجن إلى الآن:

إليسا:


الفنانة اللبنانية إليسا من بين الفنانات الأكثر شهرة في العالم العربي، من مواليد 1972، لطالما طاردتها الشائعات حول ارتباطها بوائل كفوري، إلا أنها لم تتزوج إلى غاية الآن. وتقول إليسا حول الموضوع في أحد حواراتها مع مجلة عربية: “أنا في حياتي رومانسية وحاملة إلى أقصى الحدود، وعندي رغبة في الاستقرار وتكوين أسرة، وإنجاب أطفال، لكنني أترك الأمر للقسمة والنصيب، واعترف أنه بعد الشهرة والنجومية، والتقدم في العمر تصبح فرص الزواج أقل، لأن اختيارك يصبح أصعب، وشروطك أكثر.”




تعتبر الفنانة المصرية حورية فرغلي على مشارف الأربعين، حيث تبلغ من العمر 39 سنة، أكدت حورية في خرجاتها الإعلامية أنها كانت تعيش قصة حب كبيرة مع خطيبها قبل أن يتوفى بيوم واحد قبل حفل الزفاف، الشكل الذي شكل لها صدمة لمدة طويلة، وبعد أن قررت الارتباط ثانية رفض خطيبها الثاني استمرارها في الفن، مما حال دون استمرار علاقتهما.





حسناء الشاشة مي عز الدين، رغم جمالها ورقتها إلا أنها تتواجد في قائمة الفنانات العازبات، رغم وصولها سن ال35، لم ترتبط مي بعلاقة رسمية سوى مع لاعب كرة القدم المصري زيدان، حيث أعلنا خطوبتهما في وقت سابق، ثم انفصلا بعد شهور قليلة، لتعلن بعدها مي أن كل شيء قسمة ونصيب.



الفنانة التونسية درة من بين الفنانات اللاتي بلغن الـ35 ولم يجدن فارس أحلامهن، فهي تفضل الانتظار على أن تتزوج من أجل الزواج فقط، حيث سبق ونشرت تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” تقول فيها: ” ليس مهماً متى تتزوج، بل الأهم بمن تتزوج، الكثير يعتقد أن القطار فات، فليذهب القطار إن شاء إذا كان الثمن هو الذهاب لوجهة لا نريدها”