6 علامات تثبت أنّك نصفه الآخر!

6 علامات تثبت أنّك نصفه الآخر!




غالباً ما نسمع رجالاً متزوّجين منذ سنوات يقولون إنهم عرفوا أن زوجاتهم هنّ نصفهم الآخر منذ اللقاء الأول... يقول البعض إن الابتسامة كانت هي السبب، آخرون عشقوا الوعي والنضوج والصدق. ولكن إن كنت لا تعرفين حتى اليوم اذا كنت شريكة حياته، إليك المؤشرات التالية وفقاً للخبراء.

يكون في أفضل أحواله وهو معك

بالطبع، هناك بعض الخلافات التي تمر بها كل علاقة، ولكنه حين يكون معك، يكون على طبيعته، ويشعر بأنه أكثر حيوية، وسعادة، وحبّاً للمغامرة. أما إن لم تكوني أنت هذه المرأة، فسيكون في حال من الغضب الدائم وقلة الحيلة، حتى إنه قد يؤثر على طبيعتك حين تكونان معاً.

لا تتوافقان على كل شيء
أحد أهم المفاهيم الخاطئة التي يجب أن تتخلصي منها هي أنكما ستتوافقان على كل الأمور وفي كل شيء. بالطبع ستكون لديكما هوايات ورغبات مشتركة، ولكن الأفضل أن تحبّا أن تكونا معاً.

يشعر معك بالأمان
إن كان يشعر بالأمان وكأنه في منزله وهو معك، فهذا يعني أنك المرأة التي يبحث عنها ليكمل حياته معها. سيشعر معك بالراحة، والاسترخاء. ولكن إن كانت الأمور بينكما سلبية دائماً، فهذا يعني أن الأحوال ليست على ما يُرام.

تعرفان كيف تتكاملان
قد تتشابهان في بعض الأمور، وهو أمر جيد؛ ولكن الرجال والنساء يتعلمون الكثير من اختلافاتهم. ولكن الوسائل التي تسيران أموركما بها مهمة جداً أيضاً: كيف تتفاعلان مع أوضاع الغضب والحزن والخوف والسعادة؟ كيف تعبّران عن عاطفتكما وحبّكما لبعضكما؟ وهل مشاعركما مختلفة إلى حد توليد المشاكل؟

لا يترحّم على حياة العزوبية

حين يعثر الرجل على المرأة التي تكمل حياته، يشكر الحياة على ما أعطته ولا يقارن وضعه الحالي بما كان يمكن أن يعيشه لو بقي عازباً.
تتوافقان على موضوع الإنجاب

من أهم الأشياء التي يمكن أن تحدّد النصف الآخر موضوع الإنجاب والأطفال. فسواء اتفقتما على الإنجاب أو عدم الإنجاب، لأنكما على الموجة نفسها، فهذا يعني أنك أنتِ من اختارها وأنك المرأة التي خلقت له.